قصص سكس محارم ديوث اختي - ديوث مع زوجتي مع الاسف

ديوث محارم قصص اختي سكس قصص سكس

ديوث محارم قصص اختي سكس كيف شجعت

ديوث محارم قصص اختي سكس محارم —

ديوث محارم قصص اختي سكس اختى

ديوث محارم قصص اختي سكس زوج ديوث

ديوث محارم قصص اختي سكس ديوث مع

ديوث محارم قصص اختي سكس قصص ديوث

اصبحت ديوث

ديوث محارم قصص اختي سكس نيك محارم

ديوث محارم قصص اختي سكس محارم خوات

اختى

ديوث محارم قصص اختي سكس قصص ديوث

قصص نار

حكاية ♠زوجة ابي واغتصاب اختي كتب قدري♔

قالت لي انا هنا و انت تغسل مستحيل و اصرت و حلفت و انا همي الوحيد التخلص من بقعة الهم تبع المني. وبالرغم من حمله للجهاز اللعين فوق رأسه إلا أنه ظل يحدثني عن إصلاح الجهاز وهو يحملق بعينيه في جسمي الأبيض البض , حتى أني شعرت بعينيه وهي تتابع قطرة من العرق تنساب من عنقي على صدري حتى دخلت إلى ذلك الممر الناعم بين نهداي وهو يودعها بعينيه. وصحيت علي الساعة ظ¤ صباحا كله كان نايم وكانت نايمة جنبي خالتي مني وكانت مش لبسة bra وصدرها نصه باين من القميص والاندر باين كله لان القميص كان مرفوع من حركة النوم ووشي كان في وشها وكنا متغطيين بملاية خفيفة وقررت اني ققرب منها اكتر علي اساس الحركة العادية اثناء النوم وحصل وكنت تقريبا لازق فيها…. فاتو شهرين جا عرس نجوى الحقيقة جمال دارلها عرس عمرها ماكانت تحلم بيه من كلش سواء قش ولا ذهب ودراهم حتى الدار اللي يسكنو فيها عاودها من جديد و بدل كلش و فات عرسهم وهي ماشي طايقاته وماشي طايقة روحا راحت معاه و دموعها على خدها و ماحبتش تسلم على بابا و عندها حق مادارش فينا قليل و فالعرس شافتني وحدة حبيبة عجوز نجوى و بعد العرس بيومين جات لدارنا تخطب فيا لولدها و بابا قبل بلا حتى مايشاورني و جابت المراة ولدها بانلي كبير قتله بابا الراجل يبان كبير عليا بزاف و زيد انا حابة نقرا هاذ العام الباك قالي ماتروحي للجامعة ماتبهدليني كيما بهدلتني اختك قتله صحا بابا مانقراش بصح مانتزوجش هذا قالي اعطيت كلمة للسيد و نهار السبت يجو يكملو و يديرولك الخاتم و بعد شهر العقد والعرس قتله يا بابا ربي يحفظك ماتظلمنيش اكثر ماظلمتني جاني ضربني ماخلا فيا مايبقي كسرلي جسمي جات ايمان حكيتلها قتلها روحي قولي لكريم وجها تبدل قتلها عطيني تيليفونك نعيطله قاتلي لا ماتعيطيلهش قتلها واش بيكي حابة نقوله غير هو اللي يسلكني طرطقت ايمان بالبكا قاتلي كريم مايستاهلش قتلها واش دار قاتلي خطب بنت عمه نتاع فرنسا و كمل ليبابيي نتاعه و عرسهم الخميس الجاي قتلها لا ماشي بصح بالاك راكي غالطة كريم مايديرهاش قاتلي دارها و بقات تحلفلي قتلها شكون قالك قاتلي امه جات عند ماما خيطت جبات ليها و لبناتها. ويحك ما بك ؟ هل من شيء ؟ أجابني بمنتهى البرود. زوبري بيقف تانننى والمره دى بركان من الدياثة بيدمدم جوايا. وقالت له طيب ولكن لا تتأخر"وخرج وقفل باب غرفة نومها واتى الى غرفة الجلوس التي انا فيها عامله نايمه على الكنبه وقلب في القنوات ووضعها على قناة جنسيه بها نيك وطالع نحوي وانا اراه وعندما لمح انني نائمه وانا امثل عليه وهو لا يدري رفع جلابيته وكان لا يلبس سروال تحتها وبدأ في تدليك زبه بيده وهو يطالع النيك في التلفزيون و فرك زبه بيده وهنا قلت في نفسي لأرى ماذا سيفعل زوج اختي عندما اغريه فقلبت وضعي ونمت على ظهري وكأنني اتقلب في المنام واممدت رجلي اليمنى افقياً على الكنبه ورفعت اليسرى نصف رفعه بحيث بقيت ركبتي عالياً وهذا الوضع يسمح لمن يقف تحت رجلي بمشاهدت فخوذي وكلسوني من تحت القميص وفعلاً اقترب بحذر مني وبدأ في النظر الى فخوذي وكلسوني وهو يدعك زبه بيديه ولم يشيل نظره عن فخوذي وكلسوني وبعد 10 دقائق تقريباً وجدته يكتم تأووه لكي لا يوقظني من النوم وقذف بالمني حيث ادار وجهه عني لكي لا يقذفه عليا وتم القذف على السيراميك وتحركت عمداً بعدها توجه فوراً الى غرفة النوم وقفل الباب واعتقد انه خاف ان يمسح المني خوفاً من ان استيقظ واراه. هي مكانش علابالها في غيابها واش يصرا. وفجأة سمعت أشياء تقع فى المطبخ وهى تصرخ فعلى الفور ذهبت الى المطبخ لكى أعرف ما حدث فقد وجدتها ملقاه على الأرض فرفعتها وقلت لها : الف سلامة ياخالتى وسندتها الى الفراش فقالت : احضر لى كريم دهان العظام الموجود فى الصيدلية واحضرت كريم لوجع العظام فوضعتها على ركبتيها وبدأت فى تدليك ساقيها ولم يخطر ببالى ما سيحدث. و العجيب كذلك ان عينيها ما فارقت عيني اطلاقا كنت كلما وقعت عيني على عينها اشعر بالحب و العشق يزداد ،انا انيك فيها و هي تنظر في عيني و كلما حولت وجهي تمسكني بيدها و ترجع عيني في عينها حتى جاتها شهوتها و اغمظت عينيها من اللذة والمنحة الشديدة. يبني انا مش هقولها كده انت بتهزر دى تدبحني فيها خلاص اقولها انا هات رقمها. يلا بنات تفاعلوا معايا قصة حقيقية كان اسوا يوم في حياتي و بعد هذاك اليوم انطلقت احزاني و ايامي التعيسة دفنو حبيبتي و البيت بعد ماكان دافئ رجع بارد راح النور اللي كان فيه و رجع ظلام نجوى ماتقبلتش موت ماما نفسيتها تأزمت و حالتها كل يوم تسوء انا لقيت ايمان و كريم وقفو معايا وقفة كبيرة و ماخلاونيش اما جدتي ام بابا جابت لبابا بنت اختها زوجاته و ماما ماقفلتش الشهر على اساس تعمرلكم الدار و تتلاهى بيكم بصح هي تلاهت غير ببابا و عرفت كيفاش تخليه يبعد علينا و شوية شوية نسينا انو عندنا اب، محمد خويا كان يخدم بعيد يجي مرة فال3 اشهر ماكان يعرف والو و ياسين يظل هايم مع رفقاء السوء اللي صاحبهم و نجوى اختي كانت تدافع عليا بزاف هي كانت خارجة في مرت بابا تعرف كيفاه تحبسها بصح نجوى بحكم قرايتها كانت تبقى فالجامعة تجي برك مرة فالاسبوع و اخ مرت بابا جمال من نهار شاف نجوى هبل عليها و حب يتزوجها بصح هي مين تكره اخته ماقبلتش بيه مع انه خدام ببلاصته و خيره و بسيارته و سكنته و شباب بزاف بصح كرها لمرت بابا خلاها ماتشوفش هاذ الصفات. مي:ازاي؟ زياد قرب مني بعدها ومسكني من شعري وجه زبه ناحية بوقي زياد:اعتبريه ايسكريم. لا علينا ذهبنا للبيت و احتفلنا بهم و مع دخول شهر. فكرة المجموعة : انشاء مشاركات تحمل عنوان واحد وإدراج كافة الإستفسارات المتعلقة بنفس الموضوع تحت المشاركة الأصلية وبالتالي يسهل ايجاد الأجوبة الخاصة بالمشكلة الواحدة في نفس المشاركة بدون اللجوء إلى البحث في كافة المشاركات او المشاركات التي لا تخص الموضوع الأساسي عزيزاتي الحوامل ،، امهات المستقبل ،، هذه المجموعة تخص الحوامل اللاتي يقدر موعد ولادتهن في شهر يناير - فبراير - مارس لعام 2015 أرجو من الجميع التزام تقسيم فئات المشاركات ،،،. قلت لها لا تتهميه لو كان عنده صديقة ما كان متعلق بيك هيك و انت راكباته. و ضليت الحس و امص في كسها و مرات كنت ادخل الشفرات بقوة في فمي ومرات كنت ادخل لساني في كسها للآخر و هند تطلع و تنزل و تضرب جسمها على السرير بقوة و تحول تنازعها الى صوت مرتفع و انا اغلق فمها بيدي و اقول لها يا هند زوجك ليس هنا لو سمعونا رايح يعرفوا السر اسكتي يرحم والديك يا هند لا تفضحينا. وبقت ماما ضرة ابلة فاطمه وبتغيظها وبتلعب علي جوزها وبيتنافسوا مين فيهم تهيجه اكتر. كل يوم يوسف يمسك قرون الدياثه عندى يطولها زى اللى بيدعك فى حتة عجين. لا تخافي من شيء كل هذا وهزات جسدي لم تقف لحظة واحدة إلى أن بدأ جنون طرزان أو سعيد الذي أخذ يغرس كل ما يملك في كسي دفعة واحدة ببطء وإصرار حتى ادخله إلى نهايته وقبل أن أصرخ كان قد وضع يده على فمي وضغطت على أسناني من شدة الألم. سافر زوجي الى تركيا شهر من اجل عمل. فقد ترك ذكره في كسي لفترة طويلة دون أن يحركه حتى شعر أني تركت أصابعه من بين أسناني عندها بدأ في الدفع السريع المتوالي ومع كل دفعه منه اعتقدت أن قلبي سيقف. راحت للغسالة و انا كنت انظر اليها و لمحتها تتفحص البقعة جيدا و تلمسها و تتذوق اصبعها كأنها تريد ان تعرف ان كان مني ام لا ،يخرب بيتها شو شيطانة هههه. وهو ما أدخل كثيراً من الطمأنينة على نفسي ذات صباح وبعد خروج الأولاد مباشرة ناديت على سعيد وما هي إلا لحظات حتى صار أمامي قائلاً جملته الأثيرة هل من شيء يا سيدتي ؟. فضلت فتره بفكر في اللي عملته هل دا صح ولا لا بس بعد ما روحت وهريت كسي لعب على الموقف الغريب والممتع المخيف والي نقلني لعالم تاني وفضلت اليوم ده افكر فيه وأيدي على كسى وطيزي اللي لعب فيها و خلاني اوصل للمرحله دي. قلت لها مليح انكي مازلت على قيد الحياة و ما متي لأطري الجو فقط بيني و بينها و ازيل حاجز الخجل و هي ابتسمت نوعا ما ثم عدت لعملي بين فخذيها و بدات الحس و ادخل لساني في كسها المبلل كثيرا و بظرها انتفخ فجأة و تضاعف 3 مرات او اكثر اصبح مثل زب الولد الصغير و قاسي نوعا ما مما ساعدني على مصه كأني امص زب ولد عمره 4 سنوات و هند تتلوى مثل الافعى و تنازع و انا ازداد تهيجا و شبقا. ولكن دون جدوى دخلت الحمام أستحم لأطفئ حرارة الجو وحرارة مشاعري وحرارة نظرات سعيد إلا أن خياله لم يفارقني حتى وأنا تحت الماء وصرت أتلمس و أضغط على أنحاء جسدي متخيلة يداه الجبارة تعتصرني وزاد من نشوتي وخيالي عندما بدأت أغسل فرجي بعنف. قبل ما اقوله ايه اللى جابك وبتعمل ايه هنا كان زقني ودخل وصوته عالى اوى. وبسبب المسافات لما كانوا بيجوا عندنا او بنروح عندهم لازم ننام عندهم او يناموا عندا. يوسف بتكة زرار علي اللاب توب بتاعه يقدر يفضحني. و لما جيت اغسلها كما كنت افعل دائما نادتني و قالت لي شو تعمل ؟ قلت لها ولا شيء رايح اغسل شوية ملابس. حيث بانت لي الحركه وكانت زاوية رؤيتي لزبه واضحه كان يدخله في كسها للآخر ثم يخرجه ويعاود الكَره بعدها سمعت تأوهاته العاليه وقال لها كيف كانت نيكة اليوم فجاوبته سريعاً قمة في اللذه والمتعه فقال لها هيا نأخذ ذش سريع يفوقنا من النيكه فقامو وقبل ان يخرجوا من الغرفه اشار علي فضحكوا وقالت له سيبها نايمه ماتدري عن شي وانا في قلبي اقول ياحظك يا أختي بهذا الزوج اللذي يعرف كيف يذوبك ويجعلك مثل الزبده ثم ينيكك. احسست صدرها يتخشب و انا انا امسكه و هي تضغط على راسي برجليها بقوة حتى صرخت هند راح تقتليني بلطف علي. وبعد خروجي من الحمام وجدت أختي وريتا في الصالة حيث دخلت اختي الحمام لتأخذ دش الصباح بعد ما جرى بيني وبين ريتا في غرفة المكتب حيث نكتها من طيزها الذي كان واسع جدا مما يدل انها تمارس النيك من الطيز منذ فترة طويلة وذهبت ريتا الى المطبخ من اجل اعداد الفطور ثم تبعتها الى هناك وحضنتها من الخلف وكان زبي بين فلقتي طيزها ويدى تعتصر بزازها والاخرى تسللت الى تحت كلوتها لتلامس كسها الذي لا يزال رطب من السوائل التي قد أفرزها كسها عندما نكتها قبل اقل من نصف ساعة. كان الأمر غريب عليا في الاول ولكن بعد مااخذته عجبني طعمه وبدات امصه بعدها أخرجه من بوقي وخلاني انام علي السرير وفتح رجلي ورفعها علي رقبته وجه زبه ناحيه خرم طيزي أنا حطيت ايدي ع طيزي هو هداني وسألها وبدا يدخله واحدة واحدة وهو يحسس على جسمى ويبوس ضهري ورقبتي كنت بتوجع جدا من دخوله كان حجمه كبير بس كان عارف بيعمل ايه فضل يدخل جزء جزء وانا روحي تطلع مع كل دخله زيادة وخرم طيزي بدأ يوسع وانا شهقت جامد وهو دخله للآخر اااااااااااااه احا يا زياد ظيزي اتفشخت حرام عليك اه اه اه اه اممممم اه يازيااد طيب نيك بس براا اه براحه ويضرب طيزي وهو شادد شعري وينيك طيزي ويخبط فيها ويخرجه لحد قبل الآخر ويدخل كله كان بيشق بطني بزبه شق واانا بموت تحت منه وبعدين غير الوضع وضربني على بزازي وفضل يمص فيهم ويلحسهم ويفرك كس كان كسي اليوم ده راح مني واعصاب اتفشخت وبعدين لقيته سحب كرسي في الاوضه وخلاني أسند عليه واميل وبعدين رزعني بعباص ابن وسخه هيجيني اكتر وبعدين فضل يمشي أيده على طيزي ويضربني عليه وقرب من ودني زياد: هخليكي ترجعيلي تاني لوحدك بس دا لو عرفتي تمشي النهارده , , , , , , , , أضف تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. بقيت فتره على صدره إلى أن أنزلني برفق على الأرض ولازلت غافية حيث قام إلى الحمام و أغتسل وأرتدى ملابسه وقال جملته الدائمة هل من شيء أخر يا سيدتي ؟ كانت الساعة تقترب من الواحدة ظهراً عندما قمت منهكة إلى الهاتف وأبلغت زوجي بأمر جهاز التكييف اللعين وزدت أني أشعر بإنهاك شديد ورجوته أن يأتي بشيء للغداء. كنت بتخيل ماما هى الهام وطنط فاطمة جارتنا هى يسر وحميده هو عمو سعيد جوز طنط فاطمه. ويحك ومن حدد يوم الأربعاء ؟ أنا أريدك الأن. هنا انفجرت هند بالضحك و قالت لي انا راكباته ؟ قلت لها نعم. اظهرت لها بعض التودد و قلة الحدة و قلت يرجع زوجها من السفر و اذهب للبيت احسن و اضمن. وبعد أن طلبتُ منها بعض المعلومات الضرورية وسألتها بعض الأسئلة، هأنذا أنشر قصة ابتسام مع أخيها رياض وهي قصة حقيقية جاءت ثمرة للتعاون بين بطلتها ابتسام وبيني باعتباري كاتبها. ولاقيته باعتلي صورة قلب جواه اسم ليلي. قالت نعم كيف لم تقول لي انت حامل من بداية. وبعد سنة سافر زوجي لتركيا من اجل العمل. متبرجة بمعنى الكلمة ،المهم قبلت منها اعتذارها شو بدي اعمل ممكن توز في رأس أخي و يرميني في الشارع اليوم قبل بكرا. في عيد زوجتة اخي ضربتني على بطني بقوى وانا استغربت! قلتلها ارتاحي انتي وخلي الباقي على, صرت ادخل اصبعي واطلعه كل مره ازيد طول اصبعي اللي ادخله مكوتها, قلتلها حلو؟ قالت ايه حلو كذا, وآخذ معاها يمكن خمس دقايق وانا بس جالس اوسع في خرقها لأني داري لدخلت زبي وهي ماهي مستعده بتصير تصارخ واحتمال تتعور, بعد خمس دقايق من تدخيل اصبعي وتطليعه حسيت أنه خرقها بدا يتوسع وصار جاهز, وأحط نيفيا على زبي ومن ثم مسكته وحطيت الراس على فتحة الخرق, وبشويييش أدخل الراس وأطلعه , لحد الحين سلوى ما تعورت وساكته, قمت شوي شوي أدخل الراس حتى دخلت الراس كله, قالت أححححح يعور يعور, قمت طلعته نمت فوقها وقلتلها امسكي يدي واذا عورك رصي على يدي وانا اطلعه, مسكت أيدي بقوة وحطته تحت صدرها, دخلت الراس مره ثانية وشوي شوي ادخله واطلعه الين ما تتعود, قمت تحمست ودخلته الين النص, وأسمعها تقول, أييييييييي! صدرها لامس جسمي وزبري واقف ولامس الاندر بتاعها كنت برتعش لاكن ثابت وباين عليا اني في سابع نومه وقعد استمتع بالهواء الي طالع منها وريحتها الي دوبتني وجسمها اللي لامس جسمي لغاية ماانا قمت اروح الحمام وانا بقوم صحيت وقلتلي رايح فين قلتلها رايح الحمام يا خالتي وجاي. أتذكرها لابسة جلابية خضرة وشاده شعرها ذيل حصان, جت ووقفت جنبي على الجهاز وفتحت لها فلم, قالت ليه مو طويل قلتلها هي معظم أفلام النت ماهي طويلة وريتها فلم وفلمين وثلاثة وكنت أشوف وجهها مستعجب من أللي تشوفه, قالت سلوى طيب ليه كذا البنات يصارخون هو شي يعور؟ قلتلها يعور شوي بس عوار لذيذ هو, قالت ماني فاهمة وشلون يعور وحلو, في أحد يسوي شي يعوره؟ قلتلها بتكبرين وبتعرفين. بمجرد ان دخل زبي في كس هند شعرت بلذة جديدة ليس مثل الاستمناء او الاستحالام لابالعكس شيء قوي جدا و كسها كان دافئ او اكثر شوي و ضيق و خاصة شعور وجودي بين فخذي هند و فوق كسها و جسمها تحتي زادني نشوة و كأني أحلم و بدات ادخل و اخرج و مرة على مرة بوسة او عضة صغيرة من البزاز او رشفة لسان و قطرة لعاب حلوة من فم هند المعسل و هي ممسكة باحدى الشراشف بيد لا تتركها و اليد الثانية في ظهري و مرات في طيزي تحك فلقاتي و مرات كلما ازدادت شهوتها تخبشني من ظهري مثل اللبوة. و هي انفجرت بالضحك لما سمعت الليل. كأنك دخلت سوبر ماركت وهتشتري جبنه بس ليها كذا نوع. حدث ذات يوم عند نومي بعد خروج الأولاد أن خللاً أصاب جهاز التكيف الخاص بغرفة نومي فأحال الجو داخل الغرفة وكنا فصل صيف إلى ما يشبه حمام البخار من شدة الهواء الساخن فاستيقظت من نومي مذعورة من شدة الحر و سريعاً ما اتصلت بسعيد بواسطة جهاز النداء الداخلي وأنا أحاول اصلاح الجهاز حسب معرفتي. شكرا على وقتكم الغالي يا غاليين و الذي عجباته القصة يكتب تعليق او إضافة كيكfaras666 للبنات فقط via. في اول يوم عندها شاهدتها تلبس قميص شفاف مغري يبين حلمات صدرها الابيض وكسها ظاهر للنظر لأن القميص شفاف ويبين ان تحته لا يوجد كلوت. بدأ قصتي منذ ان كنت في الخامسه عشر من عمري عندما زرت أختي في منزلها بالرياض وكانت زيارتي تلك بصحبة عائلتي اللذين عادوا من الخرج وانا جلست عند أختي لمدة 4 أيام ذقت وتعرفت خلالها على الجنس. وعملي سكرين لصورة امى وهى فى البوم اسمه : الفاجرة. لغاية ما خلانى حطيت الموبايل فى الحمام وصورتها فيديو. ولكن ذهب الى دكتورة ثاني يوم وقالت لي جنين فيه نبض ولكن نازل لعنق الرحم. قفلنا المكالمه وانا مش فاهمه حاجه يعني هو يقصد ايه وجايب الثقه دي منين معرفش طيب انا هعمل ايه دا كله بفكر بس ونمت صحيت لقيت نفسي محتلمه اكيد بسبب موقف امبارح احا انا بقيت وسخه. وتزايد دفعه و إندفاعه وكان أحياناً يخرج ذكره بسرعة من كسي المختلج وأنا أشهق متوسلة أن يعيده وبأقصى سرعة كنت أنتفض تحته كطير ذبيح إلا أني قابضة على جسمه بيديي وساقاي المعقودتان على ظهره و بدأت إندفاعاتنا في التزايد إلى أن بدأ ينزل منيه في داخل رحمي وهو يزأر كأسد غاضب وبدأ جسدي في التراخي وهو لا يزال منتصباً فوقي وبدأ ذكره في الخروج رويداً من كسي النابض إلى أن قام عني وأنا مكومة على الأرض حيث دخل الحمام و أغتسل وبدأ يلبس ملابسه بنفس البطء الذي خلعها به وتحرك ببطيء للخروج و عند الباب سألني هل من شيء أخر يا سيدتي ؟. ساند ضهري للحيطه وبضرب عشره علي امى العريانه! فات عام و جا محمد قال لبابا فالكونجي ندير عرسي قاله موجد كلش و ندير فالصالة و راني متفاهم معاها على كلش و جا الكونجي و دار عرسه و دا مرته معاه لسوق اهراس وفاتت الاعوام ذقت كل انواع العذاب بقيت بلا اكل رقدت بلا فرش ضرب سب اهانة ظلم حقرة مهما نحكي ماتتخيلوش اللي فات على بنت عمرها 12سنة مرات نهرب عند ايمان و امها كانت تحن عليا بصح مرت بابا تبعث بابا يرجعني للدار ماتخلينيش دقيقة عندهم كبرت فيا حتى انو الناس تتهلا فيا. عندها أخذت أغمغم وأستعطفه بكلمات غير مترابطة من شدة الخوف وشدة الرغبة لا أرجوك لا. ولكني لم أتوقع أن أشاهد ذكراً بهذه الضخامة. كانت تلبس قميص عندنا نسميه قمجة بيضاء و سوتيانها ظاهر مت تحت القميص اسود و تنورة قصيرة فوق الركبة. يوفّر هذا الموقع الإلكتروني معلومات ذات طبيعة عامة وهو مصمّم لأغراض تعليمية وتثقيفية فقط. قلت لها هند حبيبتي زوجك؟؟؟؟؟؟ مقصر معاك شي ؟ نظرت للأرض و قالت لي شوي. لما اخبرتها بقولهم كذلك انقجرت بالضحك و قالت لي عندي اسد وحش نيك لا يهمني الاخرين. مني خالتي الكبيرة كنا قريبيين اوي من بعض بنحكي وندردش ودة حصل بسسب اني دايما كنت بروح اوصلها لم موقف الاتوبيس واستناها لما تيجي وكانت بتيجي لوحدها لما اولادها كانوا لسا في الدراسة فكانت بتحبني وبتاخد رايي في حاجات كتيرة لما بتيجي عندنا حتي في لبسها او الفاكهة الي هتجبها وهي جاية تزورنا وكانت برضو مابتتكسف تقولي هاتلي الفوط الصحية الalaways علشان هي ارملة من وقت كبير وكنت كل ما جبلها الفوط اقعد اتخيل شكل كسها ايه وقول هل ممكن يجي اليوم اللي ادوق فيه كسها واشرب من عصيرها وانام معاها واغرق بعرقها. الماضي هربت للمزرعة من هند لانها جاءت في العشر الايام الاخيرة من. و هي لا تبالي الحقيقية شهوة المرأة صعبة التحكم و المراة تصبح لها قوة مثل قوة الرجل او اكثر انا اندهشت من قوة هند الطرية عندما ضغطت راسي برجليها. أخي الكبير رياض، الذي يكبرني بعشر سنوات، يعمل مع أبي في التجارة وهو أقرب أخوتي مني وأكثرهم وسامة وهو يفضلني على باقي أخواتي ويغمرني بمحبته وعطفه وحنانه. تقول رحت معاك وصلتني عند العماره وذهبت وانا نزلت وصعدت عنده بالشقه وانا افكر زوجي يوصلني للدكتور علشان ينيكني! قالت لي سامني ما تحكمت في نفسي راك تعرف حال المتزوجة. وخفت أن تضيع فرصتي وأنا لازلت محملقة فيه لم أشعر بنفسي إلا وأنا أتقدم نحوه ببطء قائلة أريد. و انا ادعيت ان لصوص الماشية كثروا و راح امضي الايام الباقية في المرزعة لاننا نربي المواشي و الغنم. و حقا تغيرت هند لما جات عطلة عندنا و زادت من رفع قيمتي لما قالت لامي ان ؟؟؟؟ هو السبب في تحولي و ما قالت لهم زبه هو السبب ههههه. قلت لها ما بقي قنوات مهمة لأضيفها. بس حكتلي شو وهيا متوترة بطريقة غير طبيعه وقع قلبي بين رجلي بحكيلها بدي احطهن بصدرك حكتلي شو بتحكي انت نجنيت ونزلت راسها على الارض عرفت انها رافضه ولا مفكرة بالموضوع ولا رح تفكر في من جديد خفت وعرفت انها تدمرت علاقتي معاها قعدت اعتذرلها وهيا تقلي خلص ما صار شي بس روح من وجهي وبعدها بالفعل طلعت من البيت رجعت ما لقيتها كانت رايحه على بيت خالي المهم باليل رجعت هيا وابوي امي ضلت نايمه عند بيت خالي بس رجعت هيا وابوي المهم قعدنا فوق الشهر حتى ما نقدر نتطلع بوجوه بعض انا اجى يوم ونها هيا وجهتلي حكي نبسطت كثير وحكيت بعقلي خلص مدام رجعت علاقة الاخوية بيني وبينها لازم ما ارجع افكر فيها بعد ما رجع كل شي تمام حوالي قعدة شهرين وكل شي مية مية ماشي اجى يوم عرس ابن خالي راحت امي وهيا وابوي وانا ضليت بالبيت بس رجعت رجعت لحالها بحكيلها وين امي ووبين ابوي حكتلي امك ضلت نايمه عند بيت خالك وابوك راح على المستشفى عند جدك كان ايمها جدي بالمستشفى المهم فاتت على غرفتها وغيرة واجت قعدنا وقعدنا نمزح ونضحك شوي شوي حكتلها اسمعي بدي اروح على السوبر ماركت اشتري دخان قالت لي اوكي رحت على السوبر ماركت بس رجعت لقيت هالمسجل شغال واختي قاعدة ترقص لما شفت هالمنظر متت رخصت ذبت كانت لابسه تنورة شبرين طولها وكانت لابسه بلوزه حفر ضيقه وبزازها بارزات بطلت اجمع وهيا كانت تطلع علي بتحكيلي مالك بتطلع علي زي المجنون حكيتلها بحياتي ما شفت هيك جمال ولا شفت احلى من هيك جسم شفتها ضحكت عرفت انها ممحونة ولاني طلبت منها بشكل غير مباشر اني اعاشرها ضلت تفكر فيني وعارفه اذا عملت اي شي يغريني رح ارجع اطلب منها هاذ الشي ثاني مره المهم بتحكيلي تعال ارقص معاي قعدة ارقص معاها وشوي شوي هيا تميل علي وانا احكي زب بطيزها لما تميل علي وبعدها طفينا المسجل وقعدنا نتفرج على التلفزيون على فلم عربي كان في بالفلم لقطة بتجنن طلعت عليها وطلعت علي حكيتلها ممكن اسألك سؤال وتجاوبيني عليه بصراحة قالت تفضل قلت الها كيف كانت علاقيتك الجنسيه مع جوزك بتحكيلبي كيف يعني قلت الها كنت تحبي تجانسي كل يوم وهوا كان يحب يجانسك كل يوم حكتلي اه كنا اقل شي نتجانس باليوم اربع مرات حكتلها نيالو بتحكلي على شو بحكيلها لانو قدر يشوف جسمك ويجانسك حكتلي طيب وانتا بتقدر تشوف جسمي وتجانسني اذا حبيت تطلعت عليها هيك وقربت منها حطيت شفايفي على شفايفها وقعدة ابوس فيها وانا ابوس فيها قاعد افكر في بزازها وبعدين نزلت لبزازها وقدة امص بزازها وهيا بعالم اخر بلشت تتوهوه وتغنج بعدين قلت الها تعالي خلينا نفوت على غرفة نوم ابوي وامي حكتلي يلا قمت وانا ايدي على طيزها دخلنا على الغرفة ومددتها على التخت على ضهرها وقعدة الحس كسها والعب بزنبورها ووهيا تغنج تحكيلي احمد حبيبي دخل لسانك كلو بكسي اه احمد حبيبي لا ووتغنوج بعدين قلت الها قومي وقفنا عند التخت وخليتها ترفع رجل على التخت ورجل تضل على الارض زرقت بين رجليها وقعدة الحس الها وهيا تفنج اما شو عليها كس بجنن ما عليه شعر وزنوبر ولا احلى من هيك زنبور وقعدة الحس الها وانا بالحس الها جابت ضهرها وتملى تمي من مني وبعدين قلت الها تعالي تمددت على ضهري وخليتها تتمدد فوقي بس انا وجهي عند طيزها ووجها عند زبي ورجعت الحسلها وهيا تمصلي وتغنج وانا صرت بعالم اخر ميت موت بعدين ونها بتحكلي احمد حبيبي انا بنحرئ اعدة حط زبك جوا كسي حكيتلها اوك وضليت متمدد على ضهري وخليتها هيا تركبي فوق زبي وقعدة اطلها وانزلها عليه وهيا تفنج وتقول اه اه اه لا زبك كبير اه بوجع احمد بحبك انا بموت فيك انا وانا انيك بقوة وبعدين جيت مددتها على ضهرها وركبت على معدتها وحطيت زبي بين بزاها قوعدت اطلعو وانزل على ما اجى ضهري على تمها ووجها وبعدين صرنا كل ما اهلي يطلعو من البيت انيكها لحد ما زهئتها امي كان عمرها 53 سنه بس كان مبين عليها يدوب عمرها 35 كانت بتجنن عليها بزاز وطيز بجننو بيوم تطلعت عليها تطليعا سكسية قلت لازم اعشرها لازم بيوم كان جدي تعبان وابوي نايم عنده قلت لامي شو رأيك انام الليه على تختكو لاني التخت تبعي ما بريح حكتلي طيب المهم باليل لبست قميص نوم بجنن كلو شففاح واجت بدها تنامك بس عرفت انها نامت بلشت ارقب منها واعمل حالي اني نايم لحد ما وصل زبي عند طيزها قعدة احك زبي بطيزها شوي شوي شوي بعدين حسيت في ايد على زبي ونها ايد امي خفت وفكرتها رح تبهدلني بعدين ما حسيت غير هاي الايد صارت تطلع وتنزل عليه بعدين صار نفس امي يطلع بسرعه بعدين تركت ايدي رجعت احك بطيزها ونها بتحكيلي دخلو بس سمعت كلمة دخلو كيفت رفعت قميص نوم امي ونزلت كلوتها وصرت احطو على باب طيزها وهيا بتحكيلي ابني اه حبيبي اه دخلو كلو بعدين حكيتلها مهوا هيك بنفعش قمت وعلت الضو وزب مبين قدامها وهيا عدلت قعدتها بتحكيلي يلا تعال كمل بحكيلها يلا يلا يلا هيني جاي واجيت قعدة امص شفايفها ولساني بالعب بلسانا وبعدين مصيت الها صدرها والحست الها وجيت وانا قاعد اينك فيها من كسها علي صوتها كثر واحنا مش عارفين لانا بعالم ثاني صحت اختي على الصوت فجأة فتح باب الغرفه امي ماتت خوف ونها اختي بتحكيلي ما بكفي انا يا احمد وامك كمان بحكيلها طيب تعالي بلا كترة حكي تعالي ساعدي امك ونها بالفعل ما كزبت خبر واجت بتحكي لماما كيف مبسوطه مع احمد صح ونها امي بتحكيلها كتير اكتر من ابو شلحت اختي اوعيها قطعة قطعة اجت هيا فوق راسي وقاعد الحس الها وزبي بكس امي للمزيد. اقرب حد ليها فى الشكل هي انتصار. اشوفكم فى سرير واحد انا مالى بنفسك ولا بكسمك. وهو ماسكها بيبوسها وبيدوق طعم شفايفها بكل حنية وهدوء وايده بتحسس علي لحم ماما واكتافهما وخدودها وهى سايبه نفسها وبتتأوه اوى فى متعه غير طبيعية. وهكذا تمتد قائمة طويلة من الافلام اللى كانت امى دايماً فيها بتكون البطلة الجميلة مكنتش فاهم معنى الاحساس الجميل اللى بحس بيه ولا الرعشه اللى بتجيلي. كل واحد بيحاول يوقع ليلي بطرق مختلفه. بعدها نمت نوماً مريحاً وعميقاً. و انهمكت في القبل و مص اللسان و ما ادراكم ما مص اللسان ما في احسن منه. لمعت عيني سوزان قائلة : تبدو فكرة جميلة , احكي لي اكثر فأنا و مروان بحاجة شيء يجدد حياتنا الرتيبة ابتسمت سوزان و هي تعرض عليها بعض الافلام في موبايلها و هما يتحدثان حتى وصلا الى الجزء الذي يتبادل فيه الرجال زوجاتهم , و شعرت رانيا بتغير نظرة سوزان و هي تتابع اللقطة فلم تفوت سوزان الفرصة قائلة : تحدثنا انا و رمزي في هذا المقطع , و سأقول لك سر على ان يبقى بيننا , و اقتربت منها هامسة : اعتقد ان مروان يتمنى ان يخوض تجربة كهذه تغيرت ملامح سوزان و هي تسمع و لم تنطق بكلمة لكن رانيا فهمت ما لم تقله سوزان فتابعت : لكن تجربة كهذه بحاجة ثقة و وعي من الزوجين فهي غير مألوفة في مجتمعنا اعتدلت سوزان و هي تقول بصوت منخفض : بالفعل كلامك صحيح , و ساد الصمت قليلاً قبل ان تفجر رانيا القنبلة قائلة : و ساقول لك سر آخر , أنا ايضاً اتمنى ان اخوض تجربة مشابهة صمتت سوزان و هي تستمع لهذا الكلام الذي يحوي عرضاً مبطنا و كأنها تنتظر ان يتحول التلميح الى تصريح , فقالت : هل تقصدين شيئاً محدداً رانيا رانيا : ما رأيكي ان تفكري بالموضوع و اذا شعرتي انك موافقة عليها اخبريني كي نباشر باقناع زوجينا ساد الصمت مرة اخرى و قامت سوزان من مكانها مسرعة و على الباب قالت لرانيا : سأخبرك بالرد في الغد , و غادرت مسرعة تاركة رانيا في حيرة لا تعرف ان كانت سوزان ستوافق ام سترفض او ستنقطع العلاقة بشكل نهائيئ , مر ذلك اليوم و نحن مترقبين رد فعل سوزان , و في اليوم التالي رن هاتف رانيا و ردت على سوزان التي قالت لها انها مترددة بعض الشيء لكنها ستعرض الموضوع على مروان بشكل غير مباشر لتجس نبضه ان كان جاهزا او لا على ان تحاول رانيا اقناعي ايضا باعتبارها تظن ان الفكرة فكرة رانيا بعد عدة ايام اتصلت سوزان برانيا لتقول لها و بصوت سعيد : حبيبتي رانيا , اعتقد ان مروان جاهز لتلك التجربة لكن يجب ان يحدث كل شيء بالتدريج كي لا ينفر احد مننا , و ماذا عن رمزي رانيا : و رمزي ايضا يبدو انه لا يمانع , إذن ما رأيك ان تكون السهرة عندنا في البيت باعتبارنا وحيدين و بيتكم فيه اولاد وافقت سوزان على الدعوة و اصبحنا ننتظر تلك السهرة بفارغ الصبر بعد يومين و عند العاشرة مساءا وصل سوزان و مروان و بعد استقبال حار جلسنا في الصالون نتسلى و نشرب بعض البيرة مع عشاء خفيف و نتبادل الحديث و الجو كان مرحاً و يسوده المزاح و النكت , و بعد فترة قامت رانيا لتدخل الى غرفة النوم و ترتدي روب نوم مكشوف يظهر مفاتنها و عادت لتقف على باب الصالون و توجه حديثها لمروان قائلة بدلع : مروان اريدك ان تساعدني لو سمحت , ظهري متشنج و بحاجة لمن يدلكه , هل تعرف كيف تعمل مساج ؟ و قبل ان يرد مروان سارعت سوزان لترد قائلة : مروان محترف في المساج و دائما ما يدلكني في البيت توجهت الانظار باتجاه مروان الذي قام مبتسماً و هو يمشي متمهلا و يتبع رانيا باتجاه الغرفة , و ما ان سمعنا صوت باب الغرفة يغلق حتى اتجهت عيناي باتجاه سوزان التي كان وجهها أحمراً من شدة التوتر و هي تبعد نظرها عني كأنها خائفة او مترددة لكنها لم تستطع اخفاء ابتسامتها استلقى رمزي على السرير و هو يتحدث الى نيرمين التي كانت تصغي بشدة و انتباه الى كل كلمة يقولها , تابع مروان قائلا : كنت اجلس على الكنبة المجاورة لسوزان و قلت لها : أرى انك مرتبكة بعض الشيء سوزان : في الحقيقة ,. وخرج عندما لم يسمع مني جواباً حيث لم أكن أقوى حتى على النطق لا أدري كم من الزمن بقيت وأنا مكومة على الأرض عارية فاقدة الوعي ولا أشعر بدقات قلبي إلا في كسي المختلج و تحاملت على نفسي إلى الحمام وبقيت لفترة تحت الماء لأستعيد وعيي وما هي إلا لحظات حتى جففت جسدي وناديت بجهاز النداء الداخلي على طرزان. أنا مي 22 سنه انا بيضه ومش طويله اوي وبزازي وسط وحلماتي وردي وطيزي مدوره كده ومربربه ملفوفه لف تتاكل اكل بصراحه وكسي منفوخ ومليان كدا واحمر احمر اوووي جوا. لكن المشكلة انها عرفت اني شاهدتها عارية تماما و انتصب! ذهب الى دكتورتي واعطتني مثبت دافستون. بعد ذلك بدأت في لحمست صدرها عليه وذلك بطلوعها ونزولها بصدرها على صدره وذلك الاحتكاك بين الصدرين وبعد ذلك نزعت له بنطاله وكان لا يلبس تحته سروال داخلي والمفاجأة ان زبه كان قائماً وبدأت اختي في لحس زبه الثخين والطويل ولم تستطيع سوي تدخيل ربعه في فمها ولحست في رأس زبه وأحسست اني أريد ان اللحس معها زبه جاب لها المحنه وبصراحه انا كذلك اتمحنت وبدأ كسي في اللزوجه ولأول مره اشعر بذلك. كسها الوردي المحلوق و الاملس و الطري و كأنها بنت 15 سنة عرفت ان اخي ما كان ينيكها كثيرا و عرفت سبب حبها للمعاكسة الظاهر كانت منقوصة نيك و زب و ربما اخي ما كان يشبعها او ما كان ينيكها كل يوم و هي عروس تحب النيك كل يوم. بدا من الواضح أني فقدت السيطرة على نفسي. أريد … هذا ويدي على ذكره المنتفخ مرت برهة قبل أن يحدث شيء سوى يدي القابضة بعنف على ذكره المتشنج و عيني المتصلبة عليه. يوسف معاه فيديو لماما عريانه ووشها واضح فيه. مرت عدة ايام و تكررت مشاهدة افلام الجنس الجماعي و رانيا تزداد اقتناعاً بالموضوع حتى اصبحنا نتناقش في ذلك و نتحدث براحة عن ما يعجب كل واحد منا في تلك التجربة جتى اتى وقت قلت لرانيا ان تطرح على سوزان و مروان ان نتشارك في سهرة مماثلة , ترددت رانيا في البداية خوفاً من الحرج في حال رفضت سوزان خاصة اننا اصبحنا قريبين من بعضنا و علاقتنا متينة و لا نريد ان تسوء تلك العلاقة , لكن رانيا اقتنعت و بدات تحضر نفسها كي تفتح الموضوع مع سوزان بعد يومين التقت رانيا بمامتك سوزان و بعد تردد فاتحتها بالموضوع و كان سوزان في البداية رافضة إلا ان رانيا استغلت ان سوزان و مروان يشعران بنفس الملل الذي اصابنا فقالت لها : رانيا : كيف حالك انت و مروان هذه الايام سوزان : حياتنا عادية و ليس هناك شيء جديد ابتسمت رانيا قائلة : بصراحة لقد قررنا انا و رمزي ان نجدد حياتنا - - - - - - - - - - سوزان : كيف ؟ رانيا : لقد اصبحنا نشاهد افلاما جنسية و نتحدث عن رغباتنا التي لم نكن عادة نتحدث عنها. ن يك طيز زوجتي خلود أن شاب يمني تزوجت وكان عمري 24 سنة تزوجت بنت خالتى خلود كان عمرها 21 سنة كانت خلود جميلة ولديها طيز جميل كنت أعشق نيك الطيز خلود كانت خايفة من دخول زبي في طيزها كنت اخزن أن وزوجتي خلود لما كانت زوجتي مخزنة تحب تنتاك بقوة لما كنت انيك كسها كنت اداعب طيزها بأصبعي حتى يوم كانت زوجتي مخزنة وقد كانت مخدرة حاولت إقناع زوجتي انيك طيزها بعد أحاول أدخل زبي طيزها على قليل قليل حتى دخل زبي طيزها كانت تتألم في البداية كنت أخرج زبي ودخله في طيزها بهدوء حتى تفاعلات زوجتي كنت اتحرك أكثر سألتها قالت نعم نيك بقوة ونيكها في طيزها بقوة تلك لليلة حتى الصباح في اليوم الثاني أعطى زوجتي القات وبعد في المساء رجعت واخزن معها نظرت إليها وكانت مخدرة واقتربت اداعب طيزها بهدوء زوجتي كانت مبسوطة وأن أدخل أصابعي في طيزها وبعد أضع زبي على طيزها كانت زوجتي تضغط طيزها على زبي حتى دخل زبي كامل في طيزها وهي تحرك طيزها وتضغط بقوة على زبي نيمتها على بطنها ونيك طيزها بقوة وهي تستمتع نكتها على جميع الأوضاع. أضعاف أضعاف المتعه اللى فاتت. وبدا لي أني أسأت الإختيار فلم يدر بخلدي أن هناك بشر بمثل هذا الذكر وأن ذكراً بهذا الحجم لا يمكن أن يدخل فرج أنثى. وحضنني وانا استسلمت لحضنه مي:ايه خلاك متأكد اني هاجي. ازيك يبني ومدت ايدها وسلمت فيوسف سلم وهو باصص علي بزازها. لا أدري كيف استطعت أن أدفعه خارج الشقة وأصفق الباب خلفه بعنف ونزلت على الأرض أنتحب فقد كنت أشعر برغبة جامحة للنيك كما أني شعرت بإهانة بالغة وكأنها طعنة غير متوقعه من هذا البغل العنيد المسمى سعيد. دياثة وتعريص ومحجبات و+18 ومعانا هتجيبهم ومحارمك عندنا وحاجات كتير من النوعيات دى. و تظاهرت بالزعل ثم حملت الصندوق بيديها و قالت لي انا سوف اضعه هناك و هي لا تستطيع لانه عال عليها نوعا ما لكنها تخطط فقط و لحقتها و هي امام الخزانة و مسكت الصندوق و يدي فوق يدها و انا خلفها ملتصق بها لانها كانت تعاندني و تقول لي اتركني انهي عملي انت ما فيك فائدة و كانت كل مرة تريد السقوط علي فوضعت الصندوق بسرعة و هي تريد السقوط علي و امسكتها من صدرها و بزازها كي لا تقع و هنا سمعت زفرة جمدتني زفرة حنين الى الجنس واشتياق الى الحبيب فبقيت ممسكا ببزازها و رفعتها شوي و ما حسيت الا و يدي تنزل قليلا الى بطنها و سرتها بدون شعور و هي لا تقاوم ثم لما اردت لمس كسها من غشمنتي كنت لا اعرف الاصول جيدا مباشرة اتجهت للكس. وترص على أيدي بقوة, أنا خليت نصه داخل وحسيت أنها تتقدم بالفراش تبي توخر على زبي وأنا ملصق نفسي فيها ما أخليها تروح يمين يسار, قالت سامي احح يعور قلتلها خليه داخل شوي بس, واخلي نصه يمكن نص دقيقه, ومن ثم بديت اطلعه وادخله الين النص بس, عقب دقيقتين تعودت وقالت حلو حلو دخله دخله, قمت ادخله واطلعه وهي لافه يديني حول صدرها وتخليني اضمها بقوة, قمت وعضيتها مع رقبتها بشويش وصرت ادخله واطلعه وانا عاضها, يوم حسيت انها استوعبت زبي قمت ادخله كله, واللي تفاجأت فيه أنه خلاص خرقها تعود, وارفعها على ركبها زي الكلب وانا واقف وراها, ماسكها من خصرها لدخلته سحبت خصرها باتجاه زبي, وطلعته دفيت خصرها على بره, وسلوى ما بين آه وأيه وحلو, يوم حسيت أني بنزل دخلته كله داخل وانزل فوقها خليتها تنام على بطنها مرة ثانية وانزل جواها. وحانت مني التفاتة لأجد الذكر ممتد على بطني ورأسه فوق سرتي. على البحر إرضاءا لزوجته البدوية التي تحضرت من يومين شيء صعب و لا يقبل ابدا هذا ما قلته لأبي و أمي في البيت لكنهم لم يريدوا التدخل في حياته ،لا علينا عادوا لفرنسا و زوجة اخي متغيرة 100 بال100 من يراها لا يعرف انها هند البدوية الامورة الخجولة ،ترتدي الشبه حجاب و معه 500 غرام ماكياج و كريمات و ما لا اعرف. ومع الايام صرنا ما نطوف فرصة وخاصةً بالليل لنامو الاهل او صارو برا البيت ما غير انا وسلوى واحسن نيك من الطيز, وأحلى مافي الموضوع كل شهواتي مقضيها بدون صديقات او مغازل, اللي ابيه موجود بالبيت عندي, ومع الوقت صارت سلوى اللي تجيني من وقت لوقت تقولي يلا نيكني للمزيد د. خالتي الكبيرة مني كانت بتيجي شهريا عند تيتا وجدو تشوفهم اول كل شهر ولما بتيجي كنا بنروح كلنا خالتي برضو بتيجي هي وعيالها. قبلت كسها بقوة ثم تركت لساني فقط يلحس و يلعب بهذا الكس الدافئ الطري و هي افتكرت انها اغمي عليها من اللذة ما تحركت ولا تكلمت لكن كنت اسمع تأوهات ضعيفة آه ام ام و تتنهد هواءا حارا يلفح الوجه. عاوز ارد بس مش قادر جسمي همدان. هاج عليها قالون وكيف ساكون عائلة انا. داتني نجوى للبيت مسحتلي دموعي وقاتلي مادامني هنا معاك الريح مايقيسكش. وبدأت اللحظة الحاسمة عندما أمسك سعيد بذكره وأخذ يجول به بين فخذاي وعانتي و يبلله بمائي ويدعك رأسه على فتحتي كأنه يرشده إلى طريقه. اخي قصتك دي مشابهة لقصة واحد صاحبي كان يعيش في الخارج منذ سنوات طويلة وكنت انوي زيارته في وقت الاجازة وفعلا سافرت له وعزمني عنده في البيت وهناك حدثت المفاجاة التي لم تخطر على بالي ولم اتوقعها من صاحبي فقد شاهدت تصرفات مخالفة للدين والعادات والأعراف تحدث منه ومن زوجته وبناته سلوكيات محرمة الاب والام يشربوا الخمرة علنا امام بناتهم ولايودوا الصلاة وبناتهم في سن المراهقة والشباب لباسهن فاضح ومتبرجات ويخرجن مع شباب اصدقاؤهن ولايرجعن للبيت الا في ساعات متاخرة من الليل وقد حز في نفسي ان يكون هذا حال صاحبي العزيز واسرته ومن واجبي أتكلم معه وانصحه وفعلا تكلمت معه على انفراد ووجدت ان الرجل لايبالي بشئ ويستخف بكلامي ولايعيريه أي اهتمام بل ان المصيبة انه طلب من زوجته ومعها وحدة صديقة لها ان يحضروا وان نمارس الجنس الجماعي معا وبكل وقاحة وسفالة يقول لي اختار وحدة منهن اما زوجتى او صديقتها وعرفت انه شخص ديوث وفاجر وندمت على زيارتي له وقررت ان ارحل عنهم وحاول الاعتذار مني والتاسف على ان ابقى في البيت وخصوصا وان الوقت متأخر ولااعرف احد في البلد هذي ولكنني قلت له كنت غلطان لما جيت لكم ولايشرفني ان يكون لي صاحب بهذا الشكل واحتقرته كثيرا وخرجت من عنده اسفا على صاحبي وماحصل له والحالة التي اصبح بها واسرته وهذة واقعة حقيقية أتمنى ان كل الناس تأخذ العبرة والعظة منها وان يحافظوا على دينهم وتعاليمه وعلى الاخلاق والتربية التي تعلموها في الصغر ولاينخدعوا بمظاهر الفتن والمغريات والحريات التي يسمعوها من الغرب ولا يتاثروا بها يااخي دي أفكار شيطانية استعذ بالله منها وتوب اليه واستغفره ولاتعود اليها ابدا واحرص على الاهتمام بزوجتك واعطاها حقها من المعاشرة الزوجية ولاتتركها تعاني من الإهمال فهذا سوف يجعلها تفكر في الخيانة مع شخص اخر لاجل اشباع رغباتها التي هي محرومة منها وربنا يتوب عليك ويصلح حالك انت ومراتك ويستر عليكم ويسعدكم في هذه الحياة. فرحت أمي كثيرا و خاصة لما علمت انه سيأخذها معه تهتم به هناك في بلاد الغربة لان امي كانت كلما حل عيد او فرح تحوله الى هم و غم عندما تفتكر أخي الكبير. وما هي إلا لحظه لم أشعر بعدها كيف إستطاع حملي بين يديه ورفعني إلى صدره كأني طفلة صغيره وبحركات سريعة تخلص من قميصي الشفاف و سروالي الصغير وبدأ في ضمي بشده لدرجة أني سمعت صوت عظامي أو مفاصلي وهو يمطرني بقبلات على سائر أنحاء جسدي المرتعش ويديه تتحسس كل مفاتن وثنايا جسدي بعنف بالغ ولذيذ وبمجرد أن تركني سقطت على الأرض عارية وعيني عليه خشية ذهابه وإذا به قد بدأ في التجرد من ملابسه ببطيء وهو ينظر لي وأنا أنتفض في الأرض من شدة الرغبة وما أن أنزل سرواله حتى ذهلت مما رأيت. أنا طالبة جامعية أعيش مع أسرتي في إحدى المدن الكبري في الجزائر. كانو ايمان و كريم في حياتي شعال من مرة يجيبولي الاكل من البالكو و وجودهم في حياتي وحدو كان نعمة. وان ماما فضلت توقع فى عمو سعيد لغاية ما اتجوزها عرفي. كانت امي تعمل في احد المصارف وتتولى مصاريف حياتنا كنا نعيش بسعاده… ذكريات طفولتي كلها جميله. في حال كانت لديك مخاوف بشأن صحتك أو صحة طفلك، عليك دائماً استشارة الطبيب أو أي شخص آخر متخصص في العناية الطبية. والآن سأترككم مع ابتسام لتروي لنا قصتها مباشرة. المهم تقول طرقت الباب فتح الباب الدكتور واقف بدون ملابس الاضواء مطفيه فقط شموع من باب الشقه الى الفراش ادخلني وقفل الباب وبدأ يمص فيني ويفصخني ملابسي قطعه قطعه مع موسيقى هاديه صدقوني اي بنت ما تتحمل هالرومانسيه وانا متجاوبه معاه ومنقاده له الى اخر حد وصلنا الفراش عراة وملابس مرميه قطعه قطعه ما تحملت نزلت الى عيره امص فيه ارتمينا على الفراش هو يلحس كسي وانا امص عيره هو يدخل لسانه الى عمق كسي وانا ابتلع عيره الى اقصى حد وامص خصيانه لذيذ نظيف رائحة العطر تفوح من جسده وقام وربط يدي بالسرير وبدأ يلحس جسمي كله حتى فتحة طيزي ما تحملت قلت له نيكني بليز نيكني شقني قطعني وحط عيره على فتحة كسي انفاسي كادت تتقطع ودخله بهدوء الى اخره وبدا ينيكني بعنف كالمجنون وانا باخر لذه فتح رباط يدي فلممت ظهره واحاطت رجلاي جسده كي لا يفلت او يخرج عيره من كسي وهو ينيكني بعنف حتى خصيانه تقرع فتحة شرجي فاحس بالمتعه المتناهيه هو حريف نيك ما يطلع عيره ويدخله فقط يطلع نصف عيره لانه من المنتصف ثخين فاحس ان عيرين بداخل كسي وبينما هو ينيكني بقوه وعنف قال لي تريديني اكت داخل كسك قلت نعم نعم وافرغ كل ما فيه في كسي طلع عيره واستلقى على الفراش من شدة التعب قمت ونمت على فخذه وبدأت العق ما تبقى من الكته وامص عيره ارتحنا قليلا ثم قال لي نامي على بطنك وارفعي طيزك للاعلى حسبت انه يبي ينيكني من طيزي فرحت كثيرا خاصة اني تذكرت محد ناكني من طيزي من تزوجت سابقا كان جارنا ينيكني من طيزي وبدأ يبوس طيزي وانا ارفعه اكثر حتى دخل عيره بكسي وناكني مره اخرى وترك الحسره بقلبي لانه ما ناكني من طيزي اتصلت بزوجي وركبت معه السياره وااسرور والفرح ظاهر علي قال لي زوجي اشوفك سعيده الظاهر صديقتك سلوى اسعدتك قالت زوجتي كثير اكثر مما تتصور تقول زوجتي وخطرت ببالي فكره وقالت لي سلوى تموت من الضحك قامت تتذكر شلون كانت تتناك بالجامعه من وره قبل ما تتزوج تعجبت على جرأت زوجتي ما كانت تتحدث بهذه الطريفه من قبل ولكني شعرت بسعاده وقلت كيف كانت تتناك وبدأت زوجتي تألف القصص الى ان وصلنا البيت خذت دوش واستلقينا على الفراش وانا اتذكر كلامها عن سلوى والتصق بطيز زوجتي فقالت شكلك ودك تسويها قلت شنو قالت مثل ماكانوا يسوون بسلوى ضحكت وانا اتمنى ذلك فقلت اذا ما تمامعين قالت حق زوجي حبيبي ما امانع مع اني مو مجربه من قبل وانقلبت على بطنها ورفعت طيزها للاعلى ما تحملت جبت الفازلين ودعكت عيري وفتحت طيزها وادخلت صبعي واذا عادي ما قالت شي ادخلت صبعين عادي ما قالت شي بالعكس انظر اليها وهي تعض شفايفها من الشبق ادخلت عيري عادي ادخلته كله وعرفت ان زوجتي متناكه من وره كثير فزادت شهوتي اكثر وقلت في نفسي اخ هالطيز متناك كثير كم عير دخل فيه وكل ما تخيلت يزداد زبي هيجان وادخله اكثر وهي مستمتعه تعض على شفايفها ولما خلصت وكتيت على طيزها ولميتها باحضاني قلت لها على طريقة المزاح فتحة طيزك واسعه كم عير دخل فيه التفتت علي وقالت تشك فيني قلت لا حبيبتي امزح ولكن ما يهمني الي حصل قبل الزواج ضحكت وقالت من جد قلت طبعا حبيبتي قالت شرايك نكسر الحواجز الي بيننا انت تصارحني بكل الي سويته قبل الزواج وانا اصارحك بكل الي سويته وبدون زعل او كذب قلت اوكي وهذا الي راح نتكلم فيه بالجزء الثاني. مرة أخرى وما أن تأكدت أنه هو الذي على الباب حتى فتحته سريعاً إلا أني هذه المرة كنت عارية تماماً وعلى الرغم من أنه كان يعرف ما أريد. وصلت لدرجة انتحار ولكن استغفرت ربي. فى ثوانى كان يوسف قالع وبيشاورلي اصور. سعدت فعلاً بانتقالنا إلى هذا البرج السكني الجديد وذلك لفخامته وإتساعه ولوجود عدد كبير من الجيران ذوي المستوى المرتفع مما يكسر حدة الملل نظراً لعمل زوجي لفترتين بخلاف الإجتماعات أو السفرات التي يقتضيها عمله يبدأ برنامجي اليومي كأي ربة بيت بالإستيقاظ في السادسة صباحا لتجهيز الأولاد للمدرسة ومن ثم تجهيز الإفطار لهم و لزوجي وبعد توديعهم العودة مرة أخرى للنوم حتى العاشرة والنصف صباحاً ومن ثم يبدأ التفكير في عمل وجبة الغداء حيث أنادي على سعيد أحد حراس البرج الذي سرعان ما يصعد لأمليه بعض طلبات البقالة ومن ثم العودة لترتيب المنزل وتجهيز وجبة الغداء وإنتظار القادمين وأقضي فترة ما بعد الغداء في مراجعة دروس أبنائي إلى حين خروج زوجي للعمل في الفترة المسائية فيبدأ نشاط الجارات في التزاور , ومعظمهن في مثل عمري أو أكبر قليلا حيث نجتمع في كل يوم لدى إحدانا إلى حين موعد عودة زوجي بعد التاسعة والنصف مساءً حيث نتناول عشاءً خفيفاً ونقضي بعض الوقت في مشاهدة التلفزيون وفي الحادية عشر مساءً نكون قد نمنا تماماً. و مسكتها من يدها و توسلت اليها لكنها اسغلت ضعفي و تظاهرت بالغضب و هنا طلع الدم لرأسي و مسكتها من يدها و كتفها و قلت لها انتي السبب يا قحبة كيف تتحككين على زبي و تلبسين اماي ملابس مغرية و ما توقعتي ردة فعلي يلعن ابوكي يا فاجرة فارادت ان تصفعني فمسكت يدها بقوة و رميتها على السرير فارتفع لباسها و بان الكيلوت الاحمر و كل شيء و قلت في نفسي هي لابد ان تفضحني الاحسن ان أقضي وطري منها و الذي يحدث بعد ذلك مو مهم و ارتميت عليها و هي تحاول الهروب مني و قلت لها ماني تاركك و لو جبتي الشرطة اليوم و ثبت يديها و دخلت بين رجليها و بديت اقبل فيها من رقيبتها و أأكد لكم انها كانت فرحانة لكن كيد النساء عظيم ،ثم نزلت للصدر و لما مسكت راس حلمتها بأسناني قالت أي أييي وجعتني. كثيرة انا اخابر وبسلم على اهل زوجي وعلى بناتهم. و بعد ما روحتله البيت رنيت الجرس. بأني حامل بالرابع اشهر و حامل بولد. بعد ذلك بقات شهر عطلة و كانت تجي للمزرعة مرة مع ابي و مرة مع زوجها و مرات كنت انا اروح للبيت و كانت كلما طلبوا منها الذهاب لمكان معين ترفض و تقول لهم انها تحب البقاء وان الناس اصبحوا يكرهونها تحججا لكي نبقى مع بعض و ضليت انيك هند و قبل ما تروح طلبت منها انها تقنع زوجها يبعث لي فيزا لكي ازورهم و هي فرحت لما عرفت رغبتي في زيارتها لكنها قالت لي لازم تبقى عندي اكثر من 3 اشهر و سألتها عن زوجها قالت لي ما زال يسافر للعمل و ارتاح قلبي ,و انا انتظر وصول الفيزا بفارغ الصبر لرؤية زوجتي و حبيبتي هند. ودخلت إلى سريري حيث غرقت في نوم عميق من شدة التعب ولم أشعر بشيء حتى حوالي السادسة مساءً عندما أيقظني أولادي لأن سعيد و جمال على الباب يريدان الدخول قمت مذعورة إلا أني هذه المرة تأكدت من إرتداء جميع ملابسي وفتحت الباب فإذا بسعيد و معه الحارس الأخر جمال و هو قريبه و شديد الشبه به إلا أنه أصغر سناً و أضعف بنية. كلنا كنا واخدين علي بعض وبسبب ضيق المكان كنا بنام في اي حتة فاضية في الاوضة سواء علي السرير او لحاف بنفرشه علي الارض بغض النظر مين نايم جنبي والامر دة كان بداية علاقتي مع مني عبد اللطيف خالتي. دا النت مليااااااااان بلاوى بسبب الصور. نادتني و قالت لي فريد ما عاد يكفيه حليبي شو العمل ؟ ضحكت في نفسي يخرب بيتك ليش انت فيك حليب ههههه ثم قلت لها زيديه كمية الحليب الصناعي و خلي صدرك يرتاح شوي ممكن يجيك ولد ثاني. في البيت تغير في هند كل شيء تلبس شفاف كل شيء من جسمها ظاهر امامي و اما زوجها كأنها تعود عليها بهذا المنظر و نسي اني معهم او انه تحول الى ديوث كما كنت اشك. ويوم الأربعاء سيقوم جمال ببعض أعمالي. شفايف رفيعه لما بيتحط عليها روج احمر بتبقي زي التفاح. وكانت حركاتنا تتسم بالبطيء الشديد و عينه على مفاتن جسدي وعيني على جسده وزاد من إضطرابي وشهوتي عندما وقعت عيني على موضع ذكره الذي يكاد يمزق ملابسه من شدة الإنتصاب. والشخص دا اسمه زياد اكبر مني بسنه 23 سنه وسيم وطويل عني وجسمه متوسط يجي منه وبتاعه كبير بجد. وبدأت انا ابكي وثم فجأءة جأني الم قوي في بطني وظهري ودخلت لحمام وجت مادة ايضا بنية تدهور حالي وتدمرت وقلت هذا جنين مثل اخيه مات. ثم قال لي :انا رايح للغابة مع امي و هند لكن هند رفضت و قالت له لا انا ابقى هنا اتفرج على الغنم والبقرو باقي الحيوانات شكلهم جميل. انا وحيد وابويا مسافر الخليج! تخيل واحده ست قدامك غايبه عن الوعى وانت ماسكها بتعمل كل حاجه فيها. اخدته منه وسمعت كلامه كنت مستغربه نفسي جدا واستسلامي ليه بس شهوتي هي اللي غلبتني وخلتني استسلم واحب حاجة زي كدة دخلت غيرت هدومي ولبست قميص نوم كان شفاش مبين جسمي وقصير جدا يغطي طيزي بالعفيه يادوبك حاجه بسيطة. طب اعمل ايه ؟ قومت داخل علي صفحة مش فاكر اسمها وكلمت الادمن شخصييا هههههههههههه اه جيبت من الاخر. ودخل الحارسان إلى موقع تركيب الجهاز وشرع جمال في توصيله بينما كان سعيد يربت على ظهره قائلاً إن جمال قريبي ويمكنك الإعتماد عليه في كل شيء. بدأ يمشي أيده على كفتي لحد ايدي وشبك أيده ب ايدي وبدأ يبوسني ويمص شفايفي ويلعب فيهم وانا دبت خالص وهو لاحظ ده لانه بدأ يتمادى في حركات أيده وبدأ يحسس على ايدي بس بالعكس عشان يرجع على كتفي وجسمي قشعر واترعش وبدأ يمشي كف أيده على صدري وحلماتي واقفه اصلا من كتر الهيجاني اللي بقيت فيه وقطع القميص من الفتله اللي على كتفي وصدري بان كله قدامه وانا حاولت احط ايدي على صدر لقيته مكمل بوس زي ما هو وبيبعد ايدي عن صدري وبدأ يلعب في صدري براحه ويمشي ايده ويلعب في حلماتي بصوابعه وبدأ يفركهم وانا من كتر السخونية صدري فضل طالع نازل في أيده وهو مكمل بوس وفرك في بزازي وحلماتي اللي شدت جامد واحمرت من فرط الشهوة والسخونيه بعدها نزل على بطني يبوس فيها لحد ماوصل لكسي وقلعني الاندر وبدا يلحس كسي بلساني والعسل بتاعي وفضل يبوس ويلعب بلسانه علي كسي ويعض شفايف كسي جامد وانا فضلت أتوجع جامد وهو زود في لعب عشان أهيج أكتر بدأت أمسك في ملاية السرير بدأ يلعب في جسمي بايدة وهو بيبوس كسي دخل صباعه فى خرم طيزي أتوجعت بس بعدها حسيت بمتعه حلوة فضل يدخل صباعه ويخرجه وأيده تانيه بتفرك صدري جامد وأنا رحت لعالم تاني من متعة وجسمي اترعشت جامد من اللي بيحصل بعدها وقف اللي بيعمله وقلع لبسه كان زبه انتصب كان كبير وضخم وشاورلي عليه مي:عايز ايه زياد:مصيه. قلتلها أنتي ما عمرك شفتي واحد كبير؟ قالت لا كل أللي أشوفه حق ولد خالتي الصغير لما يسبح يعني كلهم صغار, قلتلها تبين تشوفين واحد كبير؟ هزت راسها وقلتلها قومي عني وأوريك حقي, قامت عني وهي عيونها ما تفارق خصري, صار فيها فضول للدرجة كبيرة, قمت فصخت بنطلوني وطلعته لها تشوفه سكتت شوي وجلست تطالع, قلتلها أمسكيه وهو يكبر, قالت أقدر أمسكه؟ قلتلها أيه أمسكيه مدت يدها ومسكته بيدها وهو بشويش بشويش بدا يكبر, قلتلها تبين نسوي زي الأفلام؟ قالت يعور؟ قلتلها شوي بس راح تحسين بأحلى احساس بالكون, قلتلها سوي لي زي أللي بالفلم وأشغل فلم فيه وحده تمص للواحد, نزلت على ركبها سلوى وحاطه عينها على شاشة الكمبيوتر, ومسكت زبي وقربته من فمها وبدت تمص, قلتلها أنتبهي لأسنانك ترا أسنانك يعورون, قالت أوكي, كذا حلو؟ قلتلها أيه. ورشق زوبره فى كسها لدرجة انى قولت اكيد هتصحي. انا عرفت انها تقصد القنوات الاباحية فقلت لها ما تقدري ترتبيها لحالك ؟ هزت راسها و قالت لي هَأْ هَأْ يعني لا بدارجتنا لكن بغنج و دلال. زياد : يعني روقي نفسك وتبقى تيجي على العنوان ده …. وحينما حان وقت الرجوع إلى البيت والإرتياح من من ساعات الدراسة المرهقة وأخذ حمام دش خفيف يزيل الإرهاق وحرارة الجو الساخن وغداء متوازن ينشط. وهاذي إشارتهم المعروفة لقفلو الباب وأنوار الممر يعني خلاص ناموقلتلها روحي قفلي باب الغرفة وتعالي اوريك, قفلت قفلت الباب. بعد زواجي بقليل بات زوجي يتغير بأدائه فتارة ينيكني تحت ابطي وتارة بين افخاذي وعندما حاول يدخل اصبعه بطيزي وكان زبه بكسي بشكل عفوي هربت منه ونظرت حولي فاندهش وسالني لما فعلتي ذلك فقلت له شعور غريب فضحك وقال ستتعودين ومن ثم اكمل نيكتي حتى قذف وانا شاردة انا لم اخف من ادخال اصبعه بطيزي بل احسست ان شخصا اخر ينيكني معاه لكن خجلت من مصارحته وفي يوم كان الاغرب كنا نشرب النبيذ عندما طلب مني مص زبه ففعلت وبشكل غريب قشر موزا وكان يضعه بالكأس ويفرك فيه شفاهي تهيجت اكثر وخلت انه زب رجل اخر فزاد اهتياجي - - - - - - وتطور الحال انه ادخلع بكسي فجن جنوني وزلت بي الكلمات وقلت بصراخ حاسة واحد تاني عم ينيكني فضحك وقال احساس طبيعي فدهشت منه وهو يضحك وانا اخبره اني اشعر ان غيره يجامعني دخلت النت وبت احضر فلم سكس لزوجة تنتاج من صديق زوجها وكلما ضاجعني زوجي يتفنن بتعذيبي تارة يدخل موزا وتارة خيارة انتهى شهر العسل وعدنا للحي وتقاطر الناس للمباركة وكلما جاءت عاىلة اتخايل كم حجم قضيب ضيفنا كنت اتفنن بتعذيب الضيوف من خلال تحريك افخازي والمبالغة بالانحناء وكنت اقلد ما اراه بالافلام علي الفت نظر زوجي لكن سدى في احد الايام جاء صديقه سامر والذي كان يبادلني النظرات فقررت ان اجرب - - - - ناديت زوجي ان السكر قد نفذ فاستأذن وخرج لاحضار السكر فنظرت لسامر وقلت له لم ينفذ السكر ففهم قصدي وقام فهربت امامه لغرفة النوم اراد مسي لكن قلت له مرة اخرى كانت شعورا غريبا التقيت مع سامر ومارست معاه مرات وكان يغازلني امام جوزي دون ان ينزعج حاولت ايصال ان صديقه ينيكني كي ارى ردت فعله هل سيسمح وانال ما احلم به حيث حلمي ان انتاك امامه لكن لم يكترث وفي يوم عدت من ممارسة الجنس لاتفاجئ بجوزي يسألني مالذي في عنقي فنكرت وشاهدت بالمراة اثار مصمصة سامر فعدت وقلت له لا ادري لكن لم يأبه جن جنوني وقررت الشذوذ طلبت من سامر ان ياتي قبل حضور زوجي بقليل واخذت حب مانع للحمل ومارست مع سامر وقذف داخلي وطلبت منه الانصراف فورا وانا مازات عارية ومني سامر يملئ مهبلي ضممت افخازي كي لا يتسرب خارجا وماكانت الا دقائق حتى دخل زوجي ناداني فطلبت منه الدخول وجدني عارية فاستغرب فقلت له تعال مشتاقة كتير فخلع ورميته حتى لا ينتبه واولجت قضيبه بكسي فغرق بسوائل سمامر وبت ارقص على قضيبه حتى قذف واختلط منيه بمني سامر وكان شعورا رائع ومازلت اتفنن بتعذيبه - - -. نكتها مرتين في المطبخ و كنت ممحون كثيرا و هي مصت زبي من شوقها وكان كسها محلوق كأنها كانت عارفة اننا راح انيك مع بعض. زياد:استسلامك ليا في المترو هو اللي خلاني اتاكد انك جايه. زياد : كنتي هيله وأنتِ بتترعشي من ايدي لما دخلتها على طيزك الملبن دي. جسمي حلو ومتناسق وبزازي مغرية ووجهي جميل وسكسي. وبدأت ألثمه في كل مكان وقبضت على ذكره بقوه وبدأت في تقبيله ومصه ولحسه ودعكه بين نهداي واستلقى سعيد على الأرض وأنا فوقه أداعب ذكره مصاً و عضاً فإذا به يمسك بجسمي ويضع كسي فوق وجهه ولازال ذكره في فمي وشرع في تقبل كسي ثم لحسه وأنا أتأوه من اللذة لذة لحسه لكسي و لذة مصي لذكره وما أن بدأ يدخل لسانه في كسي حتى أصبحت تأوهاتي صراخاً وقمت عن وضعي وقبضت على ذكره وبدأت في إدخاله في كسي المتعطش والجلوس عليه ببطيء إلى أن ظننت أن كسي قد إكتفى وبدأت في الصعود و الهبوط عليه إلى أن دخل كله في كسي وبدأت حركات صعودي وهبوطي في إزدياد وصرخاتي المكتومة يزيد إرتفاعها وسعيد لا يفعل شيئا سوى قبضه على حلماتي وأصبحت حركاتي سريعة و مجنونة إلى أن بدأ جسمه في الإختلاج وبدأ في الإرتعاش معي وهو يصب منيه داخلي إلى أن خارت قواي و نزلت أغفو على صدره ولازال ذكره في كسي وأنا أشعر أن نبضات كسي أقوى من نبضات قلبي. قالت كيف؟ قلت هنا على الكمبيوتر, قلتلها في ناس تصور نفسها وهي تسوي كذا, ترددت سلوى شوي بس الفضول فيها خلاها تقولي يلا وريني, رفعت الصفحة لها ووريتها بعض الصور, يوم أطالع وجهها شفت عيونها لاصقة في الصور, قلتلها اذا تبين عندي افلام هنا بالكمبيوتر بس أبيك تروحين وتتأكدين أن أبوي وأمي نامو, راحت تركض سلوى وغابت يمكن دقيقة أو أثنين ورجعت قالت أنهم قفلو الباب وطفو أنوار الممر. لم تمض بضع دقائق حتى كان رمزي و سوزان عراة تماما و سوزان مستلقية على السرير تفتح ساقيها على اقصى اتساع و هي تغمض عينيها منتظرة قضيب رمزي الذي كان يداعبه كي يزيد انتصابه حتى اقترب به من كس سوزان و بدأ يدخله ببطء ثم يخرجه ثو يعيد ادخاله بسرعة اكبر و سوزان تئن مع كل مرة يدخل فيها و هي تقول له : قضيبك لا يقاوم , اريده كله في كسي رمزي : سأجعلك تشعرين بلذة لم تعرفيها من قبل , و بدأ رمزي يخترق كسها بشراسة و هي تصرخ و تتأوه و السرير يهتز بعنف مع كل حركة , و الجو يزداد عبقاً بالجنس الذي كان يزيد مع كل كلمة يقولها رمزي - هل اعجبك قضيبي سوزان : لم اتخيل في حياتي ان ينيكني قضيب كهذا رفعها رمزي لتجلس على قضيبه و تصعد و تهبط عليه بشدة و نهديها يقفزان و هو يمسك بهما يعصرهما بشدة حتى اقتربت من الوصول لنشوتها فاقتربت منه و هي تصرخ , لم يترك رمزي الفرصة تفوته فسحب قضيبه ببطء من كسها و بدأ يداعب فوهة طيزها و هي تقول له : لا لا رمزي قضيبك كبيرة زيادة سيؤلمني , لم ينصت رمزي لتوسلاتها و بدأ يدخل قضيبه و هي تصرخ حتى اصبح نصفه داخل طيزها و بدأ يسحبه بهدوء ليعيد ادخاله و تحولت صرخات سوزان الى تاوهات عميقة و رمزي يقول لها : هل تريدين ان اخرجه ؟ سوزان : لااااا , أريد ان اشعر به يمزق طيزي لم ينتظر رمزي و بدا يدخله و يخرجه بعنف حتى وصلت سوزان للحظة لم تستطع ان تتمالك نفسها و قامت و ارتمت على السرير في نفس اللحظة التي امسك رمزي بقضيبه يدلكه بقوة حتى بدأ يقذف لبنه على صدر و وجه سوزان التي كانت يديها لا تفارق قضيب رمزي تداعبه و تداعب خصيتيه دون توقف. مرة كنت نسيق كيما العادة جا بابا مهموم و جمع فالفوتاي قتله غير الخير قالي خوك مات قتله واش راك تقول كيفاه شكون خويا قالي ياسين طاحلي البيدون من يدي و طحت قتله راك تكذب انت طردته مالدار كيما العادة و هو درك يرجع قالي مايرجعش بكيت حتى نشفو دموعي جات ايمان و امها يجرو عنقوني وقالولي دعيله بالرحمة جات نجوى مالجامعة كانت تبكي و تلوم في بابا قاتله انت السبة انت اللي كنت تطرده انت وصلته هنا قاتله لوكان ماشي انت خويا مايتعلمش الكيف و الزطلة و يموت بيهم كانت تبكي و تحكي حتى طاحت رحت نجري عندها نفيق فيها حتى دارتلها طاطا ام ايمان الريحة فاقت بصح بقات تحت تاثير الصدمة راح ياسين و لحق ماما كان كريم يجي عندي يقولي انا خوك و حبيبك و باباك و راجلك كلامه كان يعطيني شوية امل كريم كان سندي بعد ربي رغم صغر السن نتاعه بصح كان يعرف يطمني فاتت السنين وليت عندي 16سنة و مرة مرت بابا كيما العادة تضرب فيا بلا سبب بالسبتة و نجوى دخلت راحت لمرت بابا ضربتها ماخلت مابقت فيها ماخلتها شعر ماخلتها عينين و مرت بابا قاتلها تخلصيها غالية يا نجوى يا بنت فاطمة. وهذه أمور عادية بين الإخوة والأخوات ولكن منذ أن بدأت براعم أ ليلى الأرملة و ابن اختها خالد ليلى الأرملة و ابن اختها خالد ذكر لى أحد أصدقائى أنه كان يتردد بصفة اسبوعية على خالتة وتدعى ليلى ذات ال 48 عام وهو عمره 20 عام فقال لى : خالتى ليلى طيبة القلب سمراء البشرة أرملة لأربعة أبناء توفى زوجها منذ عام تمتلك جسم شبه متوسط القوام كنت أزورها من حين لأخر. وكلما رأى تراخي أعضائي أو حركاتي يقوم بسحب ذكره إلى خارج كسي بحركة سريعة مما يصيبني بما يشبه الجنون حيث أصرخ وأضرب مستجديه سرعة إدخاله قبل أن تطير نشوتي إلى أن بدأ جسمه في الإرتعاش وعلا زئيره وصب ماء حياته داخل رحمي لينقذ حياتي ويطفئ به نيران كسي المتأججة وبقي فترة فوقي إلى أن خرج ذكره من كسي وهو ما يزال منتصباً وإن فقد شموخه خرج سعيد من الحمام بعد دقائق ومازلت على الأرض ورفعت نظري إليه فوجدته عاريا يداه على وسطه كأنه فعلاً طرزان وقلت له بصوت خافت. شفتها سكتت شوي وقامت تفكر, قلتلها أنتي ما تعرفين عن هالشي؟ قالت لا. وبعد أن أرتدى ملابسه قال الجملة التي لا يحفظ غيرها. لافه فوطه علي شعرها بس فى مياه بتسقط علي العبايه. اختي نصحتي بأن ارميه هذا الجنين. أبي يعمل في التجارة وأمي ربة منزل. واثناء جلوسي معهم كنت اختلس النظر اليهم وهم مقتربين الى بعضهم يتمازحون ويتغامزون وكأني لست معهم لأنهم يعتقدون انني صغيره وفجأه عملت نفسي نائمه على الكنبه وعندما شاهدوني كذلك ضحكوا وقال زوج اختي لها هاتي الريموت وهي ذهبت على طول فقفزت وناولته الريموت فضغط عليه زوج اختي والمفاجأه التي اذهلتني انه كان فلم سكس ولأول مره اشاهد هذا النوع من الافلام. بقيت معاها و كنت اذهب معاها للسوق و للتجول و كنت الاحظ معاكسة شباب الحارة لها من الصغير للكبير و هي تبتسم و انا لما انظر في عين احدهم اكاد اقتله بعيني فقط و لولا الخوف و خاصة انها مهدت للأمر و حذرتني من المشاكل و اني ممكن ادخل السجن و يسحب جوازي من منطقة اليورو بأسره. يتمّ نشر هذا الموقع من قِبَل "بيبي سنتر، ش. أنا أشتهيكي في كل وقت ولكني لست قادراً على إمتاعك الأن. كنا نمرح كثيرا لأن والدتي تحبنا وتحقق لنا كامل مطالبنا. صور هيجتني انا شخصياً رغم ان مليش ميول ناحية ماما. وانا لمن اتمرضت عيالي اهل زوجي لم يسئلوا علي او على حفيدتهم. ما هي إلا ثواني حتى كان سعيد على الباب فأدخلته و أنا ثائرة الأعصاب من شدة الحر وشرحت له ما حدث وهو منصت لي يكاد يفترسني بنظراته ولم يضع سعيد وقتا فقد تبعني إلى غرفة النوم وقمنا بإزاحة بعض قطع الأثاث ثم تفكيك الجهاز من توصيلاته وأخرجه وأنا أعاونه وكان من الطبيعي أن تتلاقى أنفاسنا وتحتك أجسامنا خاصة عندما إنحنينا ليرفع الجهاز الثقيل فوق رأسه عندها تنبهت إلى نهداي وهما يتدليان وفخذاي العاريان وأني لازلت في ملابس نومي , هذا إن كانت تسمى ملابس , فهي لاتزيد عن قميص نوم قصير و شفاف لا يحاول حتى أن يخفي شيئاً من جسدي وتحته سروال صغير لا يكاد يظهر. بعد اسبوعين تاخرت الدورة وحللت وطلعت حامل. قالت لي لحظة ابقى مكانك رايحة افضيها و مباشرة دخلت بيني و بين البوتاجي الموجود فيه الحنفية و انا حامل الصندوق بيدين و هنا التصق جسدي بجسدها الشبه عاري و حسيت بكل جسمها و ما استطعت الرجوع للخلف خفت ان اسقط او اسقط الفاكهة و هي تزيل الأشياء بلطف و تأني مفتعل و انا حرارتي ترتفع و هي كلما تحركت لمس طيزها زبي من فوق البنطلون ،الصراحة ما استطعت التحمل و رجعت للخلف ببطئ و وضعت الصندوق على طاولة الطعام و لاحظت انزعاجها حيث قالت لي ليش ما صبرت شوي خلاص انتهيت. و بعد شهرين لحقت به و انا اوصلتها للمطار بالحجاب طبعا. وعينه الحادة لم تفارق عيني و كأنه يقول. ودخل الاوضه رماها علي السرير ونام عليها. شفتوا كيف الكره تحول لعشق و نيك غريب و عجيب. أجابني وهو محتفظ بنفس البرود. مرت الايام و في صيف 2010 جاءوا لقضاء العطلة و التقيتهم في المطار مع امي و حماة اخي فرحين ومسرورين لان اخي بعث سيارته بالباخرة و سافر بالطائرة فلم يكن معهم متاع كثير لكن لفت انتباهي تغير زوجة أخي كثيرا بطريقة اللبس و الكلام حتى حاجز الحياء بيني و بينها ازالته ،تكلمني كأنها تعرفني من 10 سنين. كأن ماما هي اللى كانت بتتكلم. وانا بعتبرها اختي التى لم تولد. طمأنته و بعدين عرفت ان هند شافت البقعة و كانت كبيرة. هذه ليست قصة منقولة ولا هي من قصص النسخ واللصق بل هي قصة أصلية بطلتها وكاتبها هما عضوان في هذا المنتدى الجميل. انا اللى كاسر عينك يا ابن المتناكه. وبحركة خاطفه جذبته إلى داخل شقتي وأغلقت الباب وضممته إلى صدري وأنا أتحسس جسمه ذو العضلات المفتولة بيديي وأحاول تقبيله وعضه انتبهت بعد فترة مذعورة لأنه لم يبدي حراكاً البتة فسألته بعصبية. قلت لها هند حبيبتي اصرخي قد ما بدك هنا أمان. ثم طلع فوقها وهي مازالت مسدوحه على ظهرها وهم في ادخال زبه داخل كسها فقالت له لا تدخله على طول اولاُ حك رأسه ببظري ومسك زبه بيده وحكه او فرش به بظرها وبعد ذلك هي قالت له ارجوك ادخله وبدأ في ادخاله وهي تتأوه مابين ادخال الزب وإخراجه وبعد 5 دقائق قال لها تعالي نغير وضعنا فنام هو على ظهره وهي طلعت على زبه وادخلته في كسها وبدأت في الصعود والنزول على زبه الثخين و ذلك وانا اعمل نفسي نائمه وهم اخذوا راحتهم وبعد 5 دقائق قالت له نعمل وضعية الكلبه فقال لها طيب وفعلاً تركزت على يديها وركبتيها وهو اتى من خلفها وادخل زبه في كسها. وتتألف أسرتي من عشرة أفراد: ثلاثة إخوة وخمس أخوات إحداهن فقط متزوجة والباقي عازبات وأبي وأمي. فى خلال 6 ساعات كنت بصورله امى وهى نايمه. صعدت اليها و ما ان اقتربت منها حتى قبلتني في فمي بقوة و يدها في زبي تتحسسه كأنها تريد ان تعرف الفرق بينه و بين زب زوجها. و لكن رمزي : ليس هناك داع للارتباك فنحن كلنا ناضجون و هي مجرد تجربة اذا لم تكن مناسبة لأحد سنلغيها و نعود لحياتنا كما كنا , ارتاحت سوزان لسماع كلام رمزي الذي تابع : لكنني لاحظت انك اليوم غير كل مرة ابتسمت سوزان قائلة : ماذا تقصد ؟ رمزي : اهتمامك بأظافرك اكثر من قبل , و بارفانك الرائع , اضافة لثيابك التي تظهر جمال جسدك ابتسمت سوزان مرة اخرى و هي تقول : ميرسي قام رمزي من مكانه و جلس بجوارها و امسك يدها و قبلها قبلة عميقة ثم انتقل ليقبل رقبتها و هو يمد يديه يداعب نهديها الكبيرين و هي تغمض عينيها لتغرق في المتعة في نفس اللحظة التي وصل الى الصالون صوت آهة عميقة من رانيا قادمة من الغرفة , كانت فرصة مواتية لرمزي الذي امسك بيد سوزان و مشيا باتجاه الغرفة الاخرى ليدخلان و يغلقا الباب و على الضوء الخافت الغرفة وقف رمزي قبال سوزان التي استدارت لتعظيه ظهرها فمد يديه ليحيط بها يداعب نهديها و هو يفك ازرار قميصها الخفيف و يخلعه برفق في نفس الوقت الذي كان قضيبه يلتصق بطيز سوزان استدارت سوزان في نفس الوقت الذي دفعها رمزي لتجلس على السرير و يصبح وجهها قبال قضيبه و هو ينزل البيجاما ليقفز قضيبه الضخم , شهقت سوزان من هول حجمه و وضعت يديها على خديها و عيناها متسعتان تراقبان قضيبه يهتز أمام عينيها لم يضيع رمزي الوقت بل امسك بقضيبه و بدأ يضربها برفق على وجنتيها و هي تحاول التقاط رأس قضيبه بفمها و تلحسه دون ان تميز تفاصيله فقد كان الجو معتماً , كان رمزي في هذه الاثناء يمد يديه ليفك الستيانة السوداء التي ترتديها سوزان وينزعها و هي ترفع يديها دون ان تفلت قضيبه من فمها , أمسك رمزي بستيانتها بيديه و قربها من انفه يشم رائحتها الرائعة بعمق , عندما رأت سوزان ذلك المشهد زاد حماسها و اصبحت تمص قضيبه بشراهة و تنزل الى خصيتيه تداعبهما بلسانها و تدخلهما في فمها حتى اصبح قضيبه غارقا في لعابها امسك رمزي بقدميها يرفعهما و هي ترجع الى الخلف و هو يخلع البنطلون الذي ترتديه ليظهر تحته سترنغ يشق كسها الى نصفين يعلوهما بعض الشعر الناعم كنعومة الفرو و بدا لسانه يلحس كسها بسرعة متزايدة و هي تتأوه بشدة من فرط اللذة , و رمزي يدخل لسانه اعمق في كسها و اصابعه تداعب بظرها و هو يزيد من سرعتها. مي : احترم نفسك أنا معرفش ازاي دا كله حصل اصلا. بعد 10 دقايق كانت امى مايله علي الكرسي. مما ادركتة من رسالتك انك امرأة ذات دين و خلق تخافين الله و تحبين مرضاتة و تجتنبين نواهية و مما لا شك به ان ما يامرك فيه زوجك من المحرمات و من الكبائر التي لا يجوز للمسلم ان يعملها و لا يتهاون فتركها و ان الرضى فيها او مجاراه زوجك و الدخول معه فهذا الامر لا يجوز شرعا فعليك اختي التوبه السريعة مما فعلتى معه كالذهاب معه على السوق و انت غير محتشمه و غير هذا ذلك فبداية الامر اما وضع زوجك و من اثناء و صفك لسلوكياتة الخاطئة و تصرفاتة الغربيه فهو دليل و اضح ان فيه مرض نفسي او و اقع تحت مؤثر مخدرات قوي جدا جدا و الله اعلم مما يستدعى معالجتة بصورة سريعة و لا بد من تدخل اقاربة فحل هذي المشكلة و ليس هنالك اي حرج عليك و لا ينبغى ان تجاملى فهذا المقال احدا لان الخطوره كبار عليك و على ابنائك و بناتك لو تركتية و سترتى عليه و مما اوصيك فيه 1 — ان تذكرية بالله دائما و فضلة و تخويفة من نقمتة و غضبة و ان الذنوب شؤم على صاحبها فالدنيا و الاخره و عليك ان تنظفى بيتك من جميع ما يغضب الله و تنشرى به العبارات الطيبه و الاعمال الصالحه و الذكر و ايات القران. لا علينا بعد ما ارتحنا راحت هند للحمام و انا ما صبرت ولحقتها للحمام و لما دخلت رشتني بالماء و هي تلعب مثل الاطفال الصغار و قالت لي شو بدك الان فقط خلصت نيك ؟ قلت لها احب ان الحس جسمك لا تخافي ما راح انيك ماني قادر هديتيني يا لبوة بس بدي امص جسمك و هو مبلول بالماء و الحس و اشرب الماء من على جسمك و احممك بنفسي يعني بدي اتمتع بجسمك فقط. ولماذا ؟ أجابني و بنفس البرود. ثم دخلت إلى المطبخ و جهزت بعض الشاي وأحضرته إلى طرزاني حيث شرب كل منا بعض كوبه وبدأت أستجوبه عن سبب تخصيصه يوم الأربعاء وهل يعرف نساء أخريات في البرج ؟ إلا أني لم أخرج منه بأية إجابة شافيه وكررنا العملية مرة أخرى وكالعادة لم يتركني إلا مكومة على الأرض منهوكة القوى. وخفت انه لم ينام وبعد ربع ساعه لم يخرج تأكدت انه نام فقمت ولحست المني من السيراميك وانا اكاد ان اموت من المحنه ووضعت اصبعي على كسي وبدأت في فركه وهذا اعمله لأول مره وبعد 5 دقائق احسست بهيجان ببظري اعقبه نزول ماده لزجه عرفت بعدها انها ماء المرأه المني وعند نزول المني احسست برعشه قويه واحساس جميل داعب اطراف جسمي خصوصاً حلمات صدري. إن استخدامك لهذا الموقع يدلّ على موافقتك والتزامك. صحيت ولاقيت نفسي بتحرك زى الزومبي. أسرتي ميسورة الحال ونحن نعيش في منزل كبير. سأكون تحت أمرك يا سيدتي يوم الأربعاء. عشان يبقي نسكافيه وملح اههههاهاهاهاه. قلت لها انت عارضة ازياء يا هند بنت الدوار كيف تحولتي لفاتنة ؟ ثم اكملت البوس و التقبيل حتى وصلت لشعرتها المحلوقة و لكن تركت مثلث صغير فوق الكس مثل ممثلات البورنو اكيد انها اعجبت بواحدة فعملت مثلها و هنا تركت يديها فما قاومت و استسلمت و عرفت انها تريد المزيد فأدخلت يدي تحت الكيلوت الرقيق الشفاف و لمست كسها فوجدته مبللا للآخر حتى الكيلوت تبلل. انا عاوز انيك امك ههههههههههه يا ولا عجبتك للدرجة دى ؟ بكسمك انا مش بهزر. واشوف الشباب والرجاله بيتهافتوا علي الرسايل. بدأ سعيد في الاتجاه نحوي وأنا مكومة على الأرض. يخرب بيتك يا الفجرة قلت لها في قلبي و لم ابدها لها فرنسا منعت تغطيية الوجه يعني البرقع او ما شابهه لكن ما طلبت منك انك تعري سيقانك و فخاذك امام الكفار يلعن تربيتك الفاسدة ويلعن الديوث الذي حاويكي. خلصت ونمت فوقها ابوس فيها والعب بشعرها, سألتها وشرايك حلو؟ قالت ايه, قلتلها تبين نسوي كذا دايم؟ قالت ايه؟ قلتلها بشرط ما تعلمين احد وانا متأكد منها أعرفها ما هي من النوع اللي بيعلم لانها تخاف من ابوي خوف غير طبيعي. وخلال اليوم و اليومين التاليين كان سعيد يلبي النداء عند الطلب لإحضار أي شيء دون أن يظهر عليه أي شيء. أرجوك لا تخرج الأن وذهبت في إغفائه لذيذة لم يحرك سعيد ساكناً بل إقترب مني ونزل على جسدي المنهك تدليكاً و تكبيساً وفي كل حركه من حركاته كان ذكره يضرب في جسدي ومع كل ضربه من ذكره قفزه من قلبي. ولم يستجب لأي من توسلاتي بأن يقف أو حتى يبطئ من حركاته وأنا أتمنى أن لا يقف ولا يهدأ. قلت لها انتي زوجتي الان و ما راح افرط فيكي و لو بطلوع روحي. واصبحت وحيدة مع ابنتي وطفل في بطني. اوضة جدو وتيتا واوضة تانية فيها تكيف كلنا بنام فيها لما بنتجمع …. قصة نيك محارم سورية انا احمد ابلغ من العمر 27 سنه لي اخت عمرها 20 سنه في يوم من الايام كنت مولع مولع نار وكنت اشتهي اختي بالعلم انو اختي متطلقه من قبل 3 سنين وهيا بحاجة زب هسا المهم بيوم كنت بالبيت انا واختي لحالنا وكانو اهلي معزومين على عرس ابن خالي وضليت انا وياها لحالنا في البيت المهم كانت هيا تنضف بالبيت عشان تلحق بأهلي انا كنت متمدد على التخت وهيا قاعدة تنضف بالارض وكل ما تدنق على الارض تبين طيزها واضحه قدامي اما شو عليها طيز بتجنن وعليها بزباز بخوثو المهم ولعت انا فوق ما كنت مولع مولع مزبوط محتار كيف بدي احكيلها او كيف بدي اجاسنها بس لازم اجسنسها خلصت شغل البيت وراحت لبست اما شو لبست لبس يعني بخوث المهم وهيا قاعدة تتمكيج بحكي بعقلي هسا اذا راحت على بيت خالي رح تتركني بحسرتي هون لازم اعمل شي قبل ما تخلص مكياج المهم شو بدك تسوي يا ولد شو شو بدك تسوي خطرت في بالي هاذي الفكرة طلت خمس ليرات وبحكيلها خدي قعة تحكيلي مابدي ومنا عارف شو حكيتلها لا ولله غير تاخديهم المهم بتحكيلي طيب هات حكيتلها لا لا لا حكتلي شو الي لا حكيتلها بدي احهون بصدرك حكتلي شو! كرهت نفسي بقيت ابكي من انانية اختي تحب خير لنفسها ولبناتها. تقول زوجتي قلت في نفسي خلاص لازم اروح له الشقه لازم امص ها العير لازم يدخل في كسي تقول واعدته ازوره يوم الخميس الساعه ٧ مساء ولما اتى يوم الخميس تقول زوجتي قلت لك انا معزومه عند صديقتي فقلت انت اوكي انا اوصلك واروح النادي ومتى ما خلصتي اتصلي فيني اجي اخذك. الحقيقة اسقط في يدي و فكرة العفة و الشرف التي كنت امثلها عليها نسيتها تماما لانها في أي لحظة ممكن ان تواجهني بالحقيقية.。

نيك زوجتي خلود

اختي انت من لحمي ودمي لماذا هكذا؟؟الصدمة..!!

نيك محارم — افلام وقصص محارم

كيف شجعت الأم ابنها على نيكها

محارم — افلام وقصص محارم

نيك خالتى الارملة




2021 formatscatalogue.endemolshine.com